إقتصادفي الواجهة

التجارة العالمية وطرق شحن السلع عبر العالم .. نظرة حول أهم طرق الشحن في العالم

عبد اللطيف محمد قويدر

وصلت قيمة التجارة الدولية سنة 2018 إلى أكثر من 19 تريليون دولار وهو رقم كبير جدا يدل على التطور الكبير الذي تعرفه المبادلات التجارية في العالم من عام إلى آخر فرغم الانكماش الذي شهدته أكبر الاقتصاديات في العالم خاصة الولايات المتحدة الأمريكية والصين والاتحاد الاوروبي الا ان حجم التجارة الدولية عرفت نمو بلغ 0.3 مقارنة بسنة 2017.
وتتم المبادلات التجارية بين الدول في العالم عبر 3 طرق رئيسية إما عبر البر باستخدام الشاحنات وهي من الأساليب القديمة ٫ او جوا عبر الطائرات العملاقة أو من خلال البواخر العملاقة المخصصة للنقل البحري .

– تعريف الشحن
يقصد بالشحن هو عملية نقل البضائع من مكان لآخر ومن دولة إلى دولة اخرى إما عن طريق الشحن البحري عبر الموانئ بواسطة السفن أو الشحن الجوي عبر المطارات بواسطة الطائرات أو الشحن البري بواسطة الشاحنات والقطارات.
ومن الناحية التاريخية يعتبر الشحن البحري أقدم أنواع الشحن عن طريق السفن التي تطورت عبر الزمن٫ حيث تحولت في هذا العصر البواخر وناقلات عملاقة تحمل أطنان من السلع بين مختلف القارات والتي تشتغل عادة بمحركات ديزل ضخمة جدا.

ويستحوذ النقل البحري على 80 بالمئة من المبادلات التجارية في العالم حاليا بمقابل 5 بالمئة للطائرات و15 بالمئة للنقل بالسكك الحديدية او عبر الشاحنات ٫ هناك طرق رئيسية للشحن البحري أهمها :

– قناة السويس : تعتبر قناة السويس المصرية احد اهم طرق التجارة العالمية تعبر خلالها 15 بالمئة من مجل التجارة الدولية التي تتم بالناقلات الكبرى وتحقق مصر ارباح سنوية من قناة السويس تتراوح ما بين 5-7 مليار دولار

– قناة بنما : تعتبر المنافس رقم واحد لقناة السويق وتقع في أمريكا الشمالية وهي حلقة وصل بين المحيط الهادي والاطلسي واسيا وامريكا الجنوبية اتجاه دول اوروبا الغربية وتمر عبرها أكثر من 13 بالمئة من مجمل التجارة الدولية وتحقق دولة بنما ارباح سنوية تتراوح ما بين 2-3 مليار دولار سنويا .

– أكبر الشركات في عالم النقل بالحاويات

هناك حاليا عدد لا بأس به من شركات الشحن الدولية أكبرها على الاطلاق شركة ميرسك سيلاند الشهيرة الامريكية ٫ بالاضافة الى شركة الصين الوطنية والمعروفة باسم هانجين وتستهدف هذه الشركات منطقة الخليج وتركيا بشكل أساسي لسببين:

– حيث تعتبر دول الخليج مثل قطر والسعودية من أكبر الدول المستهلكة في العالم وهي دول بترولية وتغطي كل حاجياتها عن طريق الاستيراد ٫ اما تركيا فقد عرفت قفزة اقتصادية كبيرة منذ سنة 2003 جعلت منها مركز دولي جديد للتجارة الدولية اتجاه الدول العربية في الخليج ودول اوروبا الشرقية والغربية ايضا.
وتوجد حاليا في تركيا العديد من شركات الشحن الكبرى أهمها مثلا شركة شحن حجازي وهي شركة شحن في تركيا https://hijazikargo.com/ حيث اصبحت تقدم خدمات الشحن البحري والبري والجوي للعديد من المنتجات اتجاه دول الخليج خاصة قطر حيث بلغ حجم التبادل التجاري بين تركيا وقطر سنة 2018 اكبر من 2.5 مليار دولار وارتفع بنسبة 86 بالمائة مقارنة بسنة 2017 بسبب الحصار الخليجي السعودي الإماراتي لقطر منذ 2017 .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق