ولايات ومراسلون

البويرة * في سابقة فريدة من نوعها بجامعة اكلي محند والحاج إنشاء برنامج يوفر خدمة قراءة نص مكتوب باللغة العربية

 

 

استطاع فريق بحث بجامعة البويرة من انشاء النسخة الأولى لبرنامج يوفر خدمة قراءة نص مكتوب باللغة العربية وذلك في اطار مشروع البحث والتكوين الجامعي لنيل شهادة الماستر.

المشروع أشرف عليه الأستاذ طه زروقي والأستاذ جمال بنوار من جامعة البويرة وكذا الأستاذة ل. وهراني من جامعة البليدة بالإضافة إلى الطالبان كريم حمينة وأسامة حمينة من جامعة البليدة،  وتم تدعيمه من طرف الأخوان فهد وزايد السعيدي من سلطنة عمان.

وحسب القائمين على المشروع فإن الصوت الناتج عن القراءة الآلية هو صوت تركيبي قريب من الصوت البشري، مبني بتقنية HTS التي تعتمد على التعلم الآلي بخوارزمية سلاسل ماركوف المخفية HMM ومصممة لنظام النطق Festival TTS مفتوح المصدر، ويمكن للصوت أن يحوّل ليعمل على الهواتف الجوالة والأنظمة المحمول  embedded systems.

بالإضافة إلى أن الصوت العربي هو حزمة مستقلة يمكن تثبيتها في نظام النطق بإصداراته الحالية، يكفي تثبيت البرنامج ثم وضع الملفات في مكانها المخصص، ويشتغل الأمر.

وهم يفكرون في تطويره أكثر وذلك بالتواصل مع مطوري نظام فيستيفال لإضافته لمستودعاتهم.

وفي ذات السياق سيفتح هذا الصوت حسبهم مجالا في ميدان التطبيقات الجوالة، إذ يمكنه العمل على النسخة المخففة المسماة Flite، بعد تحويل الصيغة (جار العمل على ذلك)

كما أن هذا الإصدار سيفتح المجال لكثير من التطبيقات المختلفة حيث يمكن مستقبلا: تحسين جودة الصوت، تحسين تحويل النص إلى فونيمات، إضافة صوت جديد مبني على Mbrola، بالإضافة إلى  توثيق عملية بناء الصوت حتى يمكن من تكرار العمل على مدونة صوتية، والتفكير في بناء مدونة صوتية لصوت جديد منها صوت نسائي.

البويرة هطال ادم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق