ولايات ومراسلون

البويرة.. غابة سيدي واضح بالأخضرية، من وكر للإرهاب إلى مرفق للراحة والرياضة الجبلية

تحولت غابة واضح بالأخضرية الواقعة بمرتفعات بودربالة إلى منتزه للشباب والعائلات، بعدما كانت في العشرية السوداء وكرًا للإرهاب الهمجي، الذي حولها إلى جحيم، بالرغم من المؤهلات السياحية التي كانت تميزها بفضل طابعها الجغرافي الغابي.
وقصد إعادة الإعتبار لهذه المنطقة السياحية، وجعلها قطب سياحي ورياضي، تسعى بعض الجمعيات الناشطة بالأخضرية إلى ترقيتها وإعطائها حقها من التنمية، وخاصة في المجال الرياضي والسياحة الجبلية، حيث نظم أمس وفي هذا السياق، نادي الرياضات العليا وفي أول ظهور له السباق الجهوي للدرجات الهوائية، الذي احتضنته غابة سيدي واضح بقرية عرقوب، والذي عرف تنافسا كبيرا بين دراجي ولاية البويرة، باتنة، وعنابة، وقد ظفر به في الأخير الدراج الباتني الذي عرف كيف يتجاوز المسالك الوعرة بذات الغابة وبسط سيطرته على جميع مسالك مضمار السباق، فيما عادت المرتبة الثانية و الثالثة لدرجيي ولاية عنابة، بينما افتكت ولاية البويرة المرتبة الأولى و الثانية لفئة دراجي أكابر، وقد عاد المركز الأول للمتألق عبد الرحمان لعمالي والمركز الثاني للمتسابق الياس شلالي، فيما عادت المرتبة الثالثة لـ مراد علالي المتسابق من ولاية عنابة.
هذا وقد عرفت الدورة مشاركة العنصر النسوي لنادي رويبة للدرجات الهوائية، والذين تحصلوا على أربع كؤوس كاملة، ويجدر الذكر بأن الدورة تخللها تكريم أكبر و أصغر متسابقين.
يذكر أن غابة سيدي واضح ذات الهواء النقي و الأشجار العالية تمتاز بمناظر طبيعية خلابة، مطلة على البحر من جهة، وعلى سلسلة جبلية تربط بين بوزقزة الزبربر وجبال جرجرة، والتي يطمح أعضاء نادي الرياضات العليا، بالتعاون مع مختلف الشركاء إلى التعريف بها وجعل منها ملتقى للرياضيين وهواة المشي و الطبيعة.
ونشير كذلك إلى أن هذه المنطقة السياحية المنسية عرفت مؤخرا تنظيم ملتقى في الهواء الطلق، للأسرة التربوية بمناسبة إحياء اليوم الوطني للمعلم، ببرنامج خاص تضمن إلقاء محاضرات ومسابقات في الرسم التشكيلي لفئة الأطفال، استحسنها كثير من المشاركين و هذا حسب تصريحاتهم للجزائرية للاخبار.

هطال آدم