ولايات ومراسلون

البويرة: شح الأغنياء يحرم مئات العائلات من فرحة عيد الأضحى

تحصي ولاية البويرة العديد من أرباب العمل، و هذا بشهادة الجميع و المصانع المتواجدة عبر العديد من المناطق الصناعية و النشاطات، ناهيك عن الفلاحين والمربيين ومنتجي البطاطا، كما أن البويرة اليوم أصبحت تتصدر المرتبة الثانية وطنيا في إنتاج البطاطا، إلا أن أربابها مازالوا بخيلين لدرجة أنهم أصبحوا يتحاشون الفقراء و المساكين وكذا المحتاجين و الأ يتام و الأرامل ، إلا القلة منهم. وفي إستطلاع قامت به “الجزائرية للأخبار” حول الموضوع حيث كان لقاء مع مختلف شرائح المجتمع من شباب و كهول تجار وعمال فقراء و أغنياء أين أجمعوا أن أرباب العمل بولاية البويرة لا تهمهم الطبقة الهشة والفقيرة خلافا للطبقات الراقية اين يتسابقون للرشقة والهدايا من اجل قضاء مصالحهم الشخصية والمهنية وهذا ما اعتبروه خلافا لدينينا الحنيف وعادات وتقاليد اجدادنا الذين كانوا يتحابون ويتواسون ويتعاونون ويتقاسمون الافراح والاحزان فهل هؤلاء نسوا او تناسو وصايا ممن سبقوهم و الحديث قياس.

البويرة هطال آدم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق