ولايات ومراسلون

البويرة- تفاصيل احتجاج سكان محتشد قالوس ببلدية عمر

 

لايزال الطريق الوطني رقم 5 على مستوى قرية قالوس التابعة لبلدية عمر مغلقا في وجه الحركة المرورية لليوم الثاني على التوالي وذلك احتجاجا على تماطل السلطات المحلية في توزيع السكنات الاجتماعية التي مازالت مغلقة منذ 15 سنة اضافة الى وضعية الواد المحاذي للمحتشد والتي تنذر بالخطر في أي لحضة للسكان من الفياضانات خاصة ونحن مقبلين على فصل الشتاء.

وحسب تصريحات المحتجين للجزلئرية للاخبار فان صبر ايوب قد نفذ جراء تماطل المنتخبين في توزيع السكنات الاجتماعية الممونة من طرف هيئة الامم المتحدة للمحتشدات والتي مازالت تراوح مكانها منذ اكثر من 15 سنة .ويضيف المحتجون ان نصف السكنات وزعت وبقي النصف الاخرمغلقا في الوقت الذي يوجد مئات المواطنين بحاجة اليها خاصة وان معظمهم يقطنون بالمحتشد لاكثر من 50 سنة وفي كل مرة يتحججون على توزيعها ولاسباب لاتسمن ولا تغني.

المحتجون رفضوا التحدث مع رئيس البلدية والدائرة عند حضورهم لموقع الاحتجاج الذي كان مغلق بالمتاريس والحجارة والعجلات المطاطية وقاموا حتى برشقهم بالحجارة حسب شهود عيان  اين طالبوا بحضور والي الولاية شخصيا للاطلاع على وضعيتهم المزرية ومحاسبة المتسبين والتي سموها بالعصابة .علما ان المحتجين قاموا بغلق الطريق ومنع الحركة المرورية ذهابا وايابا الامر الذي زاد معاناة للسواق والمواطنين الذين لم يهضموا هذا التصرف حرمهم من الالتحاق بعملهم ومن كل حوائجهم.

ولحد كتابة هذه الاسطر مازال الطريق الوطني مغلقا في وجه الحركة المرورية بالرغم من تدخلات المصالح الامنية لفتحه الا ان المحتجون مصرون على مقابلة الوالي فهل ينزل لاقناعهم ام ان الامور ستتعقد في حالة رفض هذا الاخير.

البويرة هطال ادم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق