ولايات ومراسلون

الاغواط .. المطلوب تدخل والي الأغواط للتحقيق

لم يجد تلاميذ بعض مدارس بلديتي بن ناصر بن شهرة وحاسي الدلاعة، لاسيما كثيرة العدد منها من يستغيثون به سوى والي ولاية الأغواط الذي عرف عنه الحزم والعزم في اتخاذ القرارات الجادة والمسؤولة إلا أن صمته عن التلاعب بحقوق التلاميذ في استيفاء حقهم من عملية الإطعام المقدرة بـ 55 دج لقيمة الوجبة اليومية يثير الكثير من الجدل.
مفتشو المطاعم المدرسية ومديرو المدارس الابتدائية على الرغم من كونهم مستاؤون من طبيعة الوجبة غير الصحية المقدمة للتلاميذ، يتبرؤون من ذلك مادامت مسؤولية التموين موكلة للبلدية وعليهم المراقبة والإشراف فحسب.
واقع المطاعم بالبلديتين المذكورتين لا يبعث على الارتياح من جانب الوجبات غير الصحية المقدمة حيث أن الخبزة الواحدة تقسم إلى خمسة قطع كل قطعة منها لتلميذ، ومعها صحن من العجائن أو البقول الجافة من غير خضر أو توابل أو لحم، أما المشهيات المتمثلة في البيض أو لحم أو الجبن أو السلطة فمنعدمة تماما، أما التحلية فتقدم مرة في الأسبوع والأمَّر في هذه الأخيرة أن معظم التلاميذ تسلم إليهم حبة فاكهة فاسدة وتتمثل في خوخة أو تفاحة لا تصلح أن تقدم سوى للحيوانات والصورة ملتقطة لخوخ وزع بمطاعم بعض مدارس بن ناصر بن شهرة وتفاحة قدمت بمطاعم بعض مدارس حاسي الدلاعة، أو قنينة ياغورت من النوع العادي رخيص الثمن.
التلميذ يصرخ في صمت يستنجد بالمسؤولين المحليين الذين لاهم لديهم سوى أن تفتح المطاعم وتقدم للتلاميذ وجبات تملأ بطونهم من غير أن تكون صحية ولا متوازنة تتضمن على الأقل 03 مجموعات غذائية بحسب مفتشا التغذية المدرسية بالأغواط ولا ضير فيها أن تصيبهم بالتسمم، والصورة خير تعبير ينتظر حكم الجميع…غانم ص

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق