في الواجهة

الارندي ” يتبرأ ” من أويحي

العربي سفيان

فيما يشبه ” البراءة ” من الأمين العام للحزب المسجون في قضية فساد قررت قيادة التجمع الوطني الديمقراطي ، تاييد السلطة القائمة على حسب الأمين العام وأحد كبار مؤسسي الحزب .

تخلى ، حزب التجمع الوطني الديمقراطي ، عن أمينه العام الذي تحكم فيه طيلة سنوات طويلة ، أحمد أويحي ، القابع بسجن الحراش بتهم متعددة و خطيرة لم يهتم له اصلا مناضلي الأرندي الذي إعتبروا الحادثة بللاحدث

وجاء في البیان دعوة الى “كل المناضلات و المناضلین الى ضرورة الحفاظ على و حدة إنسجام الحزب” و “الثبات على قرارات الحزب لاسیما ما تعلق منھا بتأيید الخطوات التي دعت إلیھا قیادة الجیش الوطني الشعبي، والمتمثلة في عقد حوار وطني جاد ومسؤول وتأسیس ھیئة وطنیة لتنظیم ومراقبة الإنتخابات، وإجراء إنتخابات رئاسیة في أقرب وقت وعدم الإنسیاق وراء دعوات المراحل الإنتقالیة و الإلتزام بالشرعیة الدستورية

وفي الأخير عبر الحزب عن “ثقته في العدالة الجزائرية التي تشكل ركنا حصینا في بناء دولة الحق و القانون”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق