ولايات ومراسلون

الإهمال يعصف بحياة البراءة ببراقي

سفيان .ع

دخل  أولياء تلاميذ مدرسة ” مولود قاسم” ببراقي بالعاصمة، حالة من الخوف و القلق  الشديدين بسبب ما اعتبروه تماطلا من طرف مصالح البلدية لاتخاذ اجراءات صيانة وترميم للمدرسة.

و  يخشى أولياء تلاميذ المدرسة وقوع حادث مشابه لحادث مستشفى الامومة والطفل بولاية الوادي.  جراء تقاعس مصالح البلدية القيام باعمال للصيانة الترميم وتركيب أجهزة الحماية المضادة للحرائق و الفيضانات، محملين اياها المسؤولية الكاملة جراء ما قد ينجم عن  ذلك،  خصوصا وان المدارس الإبتدائية تقع ضمن تسير السلطات المحلية.

و يندد أولياء التلاميذ  بإهمال رئيس بلدية براقي و رفضه صيانة جدران المدرسة و إعادة تشييدها من جديد نظرا لتصدعها بالكامل و إنشقاقها مهددة بذلك سلامة  تلاميذ المدرسة و خصوصا أطفال السنة الاولى إبتدائي ، ويفضل لو توجيه شطر من الميزانية لحماية ابنائنا لا صرفها في امور لا داعي لها

كما توضحه الصور التي تحصلت عليها ”الجزائرية للأخبار” أسفل المقال  كوارث في بلدية براقي دون تدخل اي جهة عليا لا ولاية الجزائر و لا مديرية التربية  هذه  صور مدرسة مهددة بالسقوط على رؤوس الابرياء نتيجة  إهمال مسؤوليين ، فهل  ننتظر حتي يسقط جدار  المدرسة على تلاميذ  حتي نتحرك ماذا يفعل المير و جماعته أم هناك أشياء مهمة و خاصة  خارج إنشغالات المواطننين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق