إقتصادولايات ومراسلون

الأغواط ـ انطلاق حملة الحصاد والدرس بسهل تاونزة ومناطق الاستصلاح ببلدية بن الناصر بن شهرة

 

 انطلقت بولاية الأغواط حملة الحصاد والدرس لموسم الفلاحي 2019/2020 وسط توقعات بتحقيق إنتاج معتبر من مختلف أصناف الحبوب بالمحيطات المسقية مقارنة بغير المسقية لموجة الجفاف التي تضرب المنطقة بسبب شح تساقط الأمطار خلال هذا الموسم الفلاحي.

هذا وقد أعطت اليوم السلطات المحلية إشارة انطلاق حملة الحصاد والدرس بسهل تاونزة ومناطق الاستصلاح ببلدية بن الناصر بن شهرة التابعة إداريا لدائرة قصر الحيران، التي أشرف عليها إلى جانب مدير المصالح الفلاحية كل من رئيس مقاطعة الفلاحية بقصر الحيران والأمين العام للدائرة وممثلين عن الحماية المدنية، تحسبا لأي طارئ.

استهلت العملية بعرض بطاقة تقنية للموسم الفلاحي الجاري فيما يخص شعبة الحبوب، حيث تشير التوقعات إلى بلوغ إنتاج أوفر بكثير من السنة الماضية من مادتي القمح الصلب والشعير ومادة الخرطال.

للاشارة، تم تسخير حصادات جد متطورة، بغية رفع سقف مردود الحبوب. وتصل قدرات تخزين الحبوب بالولاية لدى منشآت تعاونية الحبوب والبقول الجافة إلى ما يحوز ارتضاء الفلاحين.

الجدير بالذكر أن ولاية الأغواط التي كانت تَعْتَبِرُ أن شعبة إنتاج الحبوب ثانوية بالنظر إلى الحرث العشوائي بمناطق “البور” التي تعتمد في ريها على ما تجود به السماء، ولعل ما يبعث على تفاؤل المسؤولين وارتياحهم في توقع إنتاج وفير للانتشار الواسع للمستثمرات الفلاحية  التي تعتمد في الري على مختلف أنظمة السقي الحديثة، لتدارك الانخفاض المحسوس بالمناطق غير المسقية نتيجة لشح تساقطا الأمطار خلال شهر سبتمبر الفارط عند بداية حملة الحرث والبذر.

العملية تمت وسط تأمينات حريصة من قبل أعوان الوحدة الثانوية للحماية المدنية بقصر الحيران تحسبا لنشوب حريق بالمحصول… غانم ص

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق