الجزائر من الداخل

الأغواط ـ الهدوء يعود إلى سجن بن ناصر بن شهرة

تمكنت السلطات الأمنية بالأغواط من إعادة الهدوء إلى سجن بن ناصر بن شهرة والسيطرة على المشاغبين، بعدما قام بعض السجناء بالصعود إلى السطح ومحاولة التهديد بالانتحار الجماعي بالقفز من أعلى العنابر، مالم يتم الإفراج عنهم بمناسبة عيدي الاستقلال والشباب كما جرت العادة للمسجونين الذين يمسهم العفو الرئاسي بالتسريح أو تخفيض المدة.

صعد العشرات من المساجين، الذين كانوا ينتظرون صدور قرار رئاسي يقضي بتسريحهم أو تخفيف مدة سجنهم كما جرت العادة من كل سنة وهم المحكوم عليهم نهائيا أو الذين نجحوا خلال فترة حبسهم في امتحانات أطوار المتوسط والثانوي أو الجامعي أو تحصلوا على إحدى شهادات النجاح في أحد أنماط التكوين المهني خلال العام الدراسي 2018/2019، وذلك بمناسبة الذكرى الـ57 لعيدي الاستقلال والشباب.ويستثني العفو الرئاسي، حسب المصادر ذاتها السجناء المعنيين بأحكام الأمر المتضمن تطبيق ميثاق السلم والمصالحة الوطنية، وكذا المحبوسين المحكوم عليهم لارتكابهم أو محاولة ارتكابهم بعض الأعمال التي تم الإشارة إليها تحديدا، لا سيما الأعمال المتعلقة بالإرهاب، وكذا الأشخاص المحكوم عليهم بسبب تورطهم في جرائم اختلاس الأموال العمومية أو الخاصة، وقد يشمل هذه المرة، حسب مصادرنا، المتورطين في قضايا السرقة وتكوين جماعة أشرار.

تدخلت مختلف الفرق الأمنية والعسكرية فور التبليغ بالحدث وطوقت السجن وتعاملت بكل احترافية مع المساجين وأعادت الأمن إلى السجن وإن كان هناك شيء من التململ والغليان يعتريان السجناء الذين خابت آمالهم في هذه المناسبة التاريخية العظيمة التي انتظروا قدومها سنة كاملة… غانم ص

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. واش من سلطات أمنية تحيا الاعوان ديالنا لي قامت بالواجب اما السلطات الأمنية تبوكلي من الخارج ماعندهاش حق تدخل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق