ثقافة

الأستاذ مـداني الهاشـمي …عـندما يبـدع الاستاذ في تخصصه يدرس ويـؤلف ويلامس سقف النجاح

بـن ويـس عـيـسى

ابن بـلدية الحـساسـنة ولاية سـعـيدة الاسـتاذ : ” الهاشـمي” قـصة نـجاح وتـمـيـز على الصعيد المهـني غـذتـها حـب وتـعـلق بمهنة النبيلة مهنـة الـتدريـس وأيضا قـناعـة اختيار تخصص وهو التعـليم في مادة اللغة الفرنسية في الطور الابتـدائي للبـراءة ولهذا فـهي تحتاج لأستاذ متمـكـن مـبدع محـب لمادـته ومهنتـه حتى يستطيع بـناء قاعـدة أساسية في المادة لبراعـم الصغيرة تكـون صلبة تـبـنـى علـيها بـقـية الأطـوار لتصل الى مسـتـوى الـتمـكن من المادة الاجـنبية كتابة ونطـقا وفـهـما
مـسار الأستاذ الـشاب الطمـوح والناجـح المولـود بتاريخ 22 نوفمبر 1986م بدأ مـنذ تـخـرجـه من جامـعة سيـدي بلعباس عام 2008 تخصص ترجمة تحريرية عربي فرنـسي انجليزي فعمل استاذ تعليم ثانوي مستخـلف فـرنـسية لـمدة ثلاثـة سـنوات ثم استـاذ تعليم متوسط مستـخـلف لغة انجـليزية مدة عام ثم نجح في مسابقة الاساتذة دورة 2012 لغة فرنـسية بالابتـدائي ثم عـمل كأستاذ مكلف بالادارة لمدة سنة 2018.2019 وقد تميز مسار الاستاذ مداني الهاشمـي عن بقية زملاء المهنة وذالك لأنه لم يكتفي بتدريس المادة فـقـط وانما بنى لنـفـسه مجــدا في مهـنـته النبيلـة وتخصصه فقد ساهم في تأليف عـدة مـؤلـفات تساعد الاستاذ في التدريس وتلقـين التلميذ اللغة الفرنسية وتساعد التـلميذ في فهم والاسـتيعاب ومن بـين المــؤلــفات ما يلي :
كـتاب مـذكـرات الاستاذ لــغة فرنسية سنة خامسة
كتاب حـلول دفـتر الانشطة للغة الفـرنسية سـنة خامسة
حــوليات تـمـارين و اخـتبارات السنة الخامسة
ولم يكتفي بذالك فقط بل اقتحم عالم التكنولوجيا والتي هي نقطة الوصول الى كل الفئات فقام بتأسي مجموعات فايسبوكية كبيرة لاقت رواجا كبيرا وضمت الالاف من الاساتذة والمهتمين لاستفادة من المؤلفات والكـتب والحوليات التي ألفها الاستاذ ومنها :
*مجـموعـة في موقـــع التـواصل الاجتماعـي الفايس بوك عنوانها: ” قسم الاستاذ مداني الهاشمي” تعـنى بكل مايحتاجه استاذ التعـليم الابتدائي لغة فرنسية من مذكرات اخـتبارات تمارين تـشـريع و ملصقات تزيــين القـسـم و طـرائــق التعـليم والتي تجـاوزت سقـف 42000 مشاركا اضافة الى صفحته التي تجاوزت سقـف 10000 الاف مشترك هـذا المسار الناجـح والمـتمـيز للأستاذ لاقـى اهتمام المـفـتشـين و الأساتذة داخــل ولاية سعـيدة و خارج الولايـة مما حـفزه على بذل مجهـود أكــثرفي مسار التأليف في مجـال تطـويـر قـدرات التلميذ والاستاذ وتـثمـين البرامج التعليمية وربما ستصبح تلك المؤلـفات مرجـعا في تـمارين الامتحانات وفي تعـديلات الوزارة لبرامـج المدرسية باعتبار الاسـتاذ أقــرب لميدان ومستوى التلاميذ لاحـتـكاكه بالمجال فـي الواقــع ..وقـد نجـح الاستاذ في مسابقة استاذ رئيسي دورة جانفي 2019 ليضع خـطـوة أخـرى في مـسار النجاح بخـطـوات ثابـتة وهو الذي صرح أن لطمـوحـه اللامحدود هــو الولــوج لعالم الكـتابة والتمـثيل والصحافة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق