الجزائر من الداخل

الأجر الهزيل و الإعتداءات يخرج أئمة المساجد عن صمتهم

العربي سفيان

إنتفض ، أئمة المساجد ضد كل ما يحدث لهم من إعتداءات وفقدان للهيبة والأجر الهزيل، وخرج رئيس المجلس الوطني المستقل للأئمة، جمال غول ليتحدث بإسم الأئمة منتقدا بذلك الأجور التي تمنحها الوزارة للإمام، وقال غول أن ما يتقاضاه الإمام لا يمكن أن يسمى أجرا

وتحدث غول للإعلام بإسم الأئمة مطالبا براتب لا يقل عن 100 ألف دج، وأوضح أن الإمام الأستاذ يملك ليسانس وشهادة القرآن الكريم، لكنه يوظف في الصنف الـ13، براتب 34000 دج، بينما في قطاع آخر وبنفس الشهادة يتقاضى الموظفون راتب 45000 دج

وأضاف غول أن الإمام يجب أن يستفيد من منحة الهندام ومخاطر المهنة والمناسبات، بالإضافة إلى منحة الخبرة البيداغوجية

وقال المتحدث إن سياسة التقشف التي فرضت على القطاع هي سبب الإعتداءات التي وقعت للائمة وحمل جمال غول الإدارة مسؤولية إعتداءات المواطنين على الأئمة، وذلكم في عديد المناسبات ، قائلا ”لولا تعسف الإدارة لما فقد الإمام هيبته، ولولا تهميش الإدارة له لما قام أحد بالاعتداء أو ضرب الإمام وسبه وشتمه