الحدث الجزائري

اعلان مهم جدا في غضون ايام قليلة

مرابط محمد

تترقب الساحة السياسية في الجزائر، منذ 48 ساعة ساعة الإعلان عن مرشح السلطة القائمة بشكل رسمي للانتخابات الرئاسية ، الاعلان لن يأتي بطبيعة الحال من الرئاسة أو الوزارة الاولى اللتان يفترض فيهما الحياد ، بل من حزب جبهة التحرير أو من مجموعة أحزاب أو شخصيات سياسية وطنية ، ويتضمن تاييد ترشح واحد من مرشحين اثنين للانتخابات الرئاسية بإسم حزب جبهة التحرير الوطني أو بإسم مجموعة شخصيات وأحزاب .

وكشف مصدر مطلع لموقع الجزائرية للاخبار أن لقاءات تمت على أعلى مستوى بين شخصيات سياسية أبرزها امين عام حزب جبهة التحرير الوطني و أمين عام المركزية النقابية ، وقيادات بعض الأحزاب للتداول حول ترشيح الوزير الأول الاسبق عبد المجيد تبون رسميا بغسم حزب جبهة التحرير او باسم تحالف سياسي جديديضم أحزابا سياسية يكون شبيها بالتحالف الرئاسي السابق الذي ساند الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، في ذات السياق كشف مصدرنا أن المناقضات لم تتوصل بشكل نهائي الى اعتبار عبد المجيد تبون مرشح الاحزاب ذات التمثيل النيابي البرلماني الأكبر في الجزائر، بسبب وجود اسم ثاني متداول هو رئيس الحكومة الاسبق عبد العزيز بلخادم ، الذي التقى كما تقول مصادر الجزائرية للأخبار مع اعضاء بارزين في حزب جبهة التحرير الوطني، والتقى بشخصيات وطنية في الايام القليلة الماضية.

وتشير معلومات جمعها موقع الجزائرية للأخبار إلى أن المشكلة التي تؤخر ترشح الوزير الأول الاسبق عبد المجيد تبون للرئاسة ، تتعلق بعدم رغبة الأخير في أن يكون مرشحا باسم حزب جبهة التحرير وتفضيلة الترشح كمستقل على ان تلتحق به أحزاب سياسية تدعمه اختياريا دون أن يكون مرشحا بشكل مباشر بإسم حزب سياسي ، اما بالنسبة لرئيس الحكومة الاسبق عبد العزيز بلخادم ، فإن بعض الشخصيات النافذة في السلطة وخارجها تبدوا متحفظة على ترشيحة إلى غاية الآن على الاقل .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق