مجتمع

اعلان على فيسبوك يقود شرطيا مغربيا للسجن

آمال قريبية
ــــــــــــ

لم يكن شرطي مغربي قيم في مدينة الدار البيضاء بالمملكة المغربية يعرف أن إعلانا نشره في صفحة فيسبوك محلية بهوية غير حقيقية ، سيقوده إلى السجن ، وفي تفاصيل القضية فإن تحقيقا سريا باشرته الشرطة المغربية حول اعلان عن بيع دراجة نارية بلا وثائق نشر في فيسبوك قبل ايام قاد المحققين حسب بيان للشرطة المغربية لمعرفة هوية الناشر الاعلان والذي تبين أنه عو أمن في شرطة الدارالبيضاء في المغرب ، وقالت المديرية العامة للأمن الوطني المغربية ان التحقيقات كشفت أن صاحب الإعلان يعمل موظف شرطة، برتبة حارس أمن، كما أسفرت إجراءات التفتيش المنجزة بمنزل عائلته الكائن بمنطقة تيط مليل بضواحي الدار البيضاء عن حجز ست دراجات نارية ومجموعة من أجزاء وقطع غيار الدراجات النارية.
وأوضحت المديرية أن المصلحة الولائية للشرطة القضائية في الدار البيضاء باشرت أبحاثها في هذه القضية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد ظروف وملابسات حيازة موظف الشرطة المذكور للدراجات النارية المحجوزة، والكشف عن طبيعة مصدرها، كما تتواصل التحريات للاستماع لميكانيكي من أقارب الشرطي، وذلك للاشتباه في صلته المفترضة بهذه القضية.