الجزائر من الداخل

اعلان تاسيس المنظمة النقابية المستقلة بالجزائر

قررت عمال من مؤسسات عمومية واقتصادية منتشرة عبر أرجاء الوطن تأسيس نقابة للعمال من هذه القطاعات للدفاع عن حقوقهم المكتسبة والتي يقولون انها هضمت لسنوات طويلة ومن اجل تحسين واقعهم الوظيفي والمعيشي المتردي، ومن اجل العمل على الارتقاء بأدائهم بما ينعكس ايجاباً على خدمات هذه القطاعات المقدمة الى ابناء الوطن الغالي. وقد جاء تأسيس المنظمة النقابية المستقلة للعمال في الجزائر بسبب الغياب التام لبعض الجهات النقابية والتي كان من المفروض ان ترعى حقوق العاملين والمتقاعدين وحتى طالبي العمل والموقوفين عن العمل تعسفيا وجميع اجهزة الادماج المهني والتي كان غيابها لعقود طويلة وخاصة في الآونة الأخيرة والمطالب التي قام بها العديد من العاملين عبر الوطن بالإضافة الى أن بعض النقابات القائمة حاليا تعمل وفق انظمة داخلية غير ديمقراطية ولا ترقى الى مستوى طموحات وتطلعات العاملين، ولم تجر فيها انتخابات حرة وديمقراطية منذ عقود. وتماشياً مع الجهود التي بذلها آلاف العاملين في اغلبية القطاعات تمخض عنها تأسيس نقابات مستقلة وفق أنظمة داخلية ديمقراطية .ومن بينها المنظمة النقابية المستقلة للعمال في الجزائر والتي تأسست حديثا بتاريخ 13 افريل2018 وفق جمعيتها التأسيسية بالعاصمة واستنادا على القانون 90/14 والذي ينص على الحق في تأسيس النقابات على ان تكون غاياتها مشروعه ووسائلها سلمية وذات نظم لا تخالف احكام الدستور” ، وايضا استنادا الى نص المادة (20) من الاعلان العالمي لحقوق الانسان والتي تنص على ان “لكل شخص الحق في حرية الاشتراك في الجمعيات والجماعات السلمية”، ونص المادة (22) من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية والتي تشير الى أن “لكل فرد الحق في حرية تكوين الجمعيات مع آخرين، بما في ذلك حق إنشاء النقابات والانضمام إليها من أجل حماية مصالحه”، وكذلك نص المادة (8) من العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والتي تؤكد على أن “لكل فرد الحق في تشكيل النقابات والانضمام إلى ما يختار منها”، وكذلك استناداً الى الاتفاقيات الصادرة عن منظمة العمل الدولية ومنها اتفاقية منظمة العمل الدولية رقم (87) بشأن الحرية النقابية وحماية حق التنظيم، واتفاقية منظمة العمل الدولية رقم (98) بشأن حق التنظيم والمفاوضة الجماعية. ولأن هذه النصوص تشكل جزءاً اساسيا من اعلان منظمة العمل الدولية للمبادئ والحقوق الأساسية في العمل، فقد تم الاعلان عن تأسيس “المنظمة النقابية المستقلة للعمال في الجزائر أوساتا و التي تعمل على خدمة العاملين في جميع القطاعات والدفاع عن حقوقهم وتحسين شروط عملهم واوضاعهم المعيشية عبر كامل التراب الوطني

م.بن علي