الحدث الجزائري

استقالة بلعيز و بن صالح ممكنة وبدوي ” تحصيل حاصل “

العربي سفيان

قدم عضو بالبرلمان الجزائري حلا يرضي الطرفين السلطة القامئة من جهة والحراك الشعبي من جهة ثانية الحل هو في استقالة بدوي وبلعيز طواعية وتعيين رئيس دولة جديد من قبل البرلمان ، بالنسبة لعضو البرلمان صاحب المبادرة فانه في حالة استقالة الثاني بدوي بلعيز سيكون مصير نور بدوي تحصيل حاصل .

و قال ،  السيناتور الأفلاني  ،  عبد الوهاب بن زعيم، أنه يوجد حلول للخروج من الأزمة التي تعيشها البلاد عن طريق الدستور و بإمكانها  أن  وترضي  الشعب، وترسخ مبدأ السلطة مصدرها الشعب، وتجري فيها إنتخابات في موعدها

وقال بن زعيم في منشور له على “فيسبوك” إنه “حسب ما تنص عليه المادة 28 من الدستور فإن الجيش دوره حماية سيادة الشعب، و بالتالي وجب على رئيس المجلس الدستوري، الطيب بلعيز، تقديم استقالته”.

وأضاف ، بن زعيم  إلى أن رئيس الدولة الحالي، عبد القادر بن صالح، بإستطاعته تقديم إستقالته أيضا وذلك بعدما يعين شخصية أخرى، تحظى بالإجماع من طرف المجلس الدستوري، إلا انه يبقى كرئيس لمجلس الأمة وهذا تنفيذًا لمواد الدستور.

وحسب المتحدث فإن  فإن رئاسة الدولة تعود لرئيس المجلس الدستوري الجديد، وإنطلاقًا من هذه الخطوة يحق لحكومة بدوي هي الاخرى تقديم إستقالتها، ويتم تعيين حكومة جديدة من قبل رئيس الدولة الجديد. أما بخصوص الانتخابات وأعضاء الهيئة، فقد أكد عضو مجلس الأمة، إنه يمكن ان يناقش كل الشروط الضرورية لخلق الهيئة الانتخابية الجديدة والشروط النزيهة لإقامتها داخل المجلس الشعبي الوطني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق