رياضة

اساسيات ومبادء تدريب كرة القدم … كيف يقسم المدربون السنة التدريبية أو موسم التدريب في الفرق ؟

نتابع في المراحل الاساسية في البرنامج السنوي الموضوع لللتدريب وتشمل هذه المراحل :

* التكوين والإعداد البدني ,المرحلة الأساسية
* الإعداد للمباريات .
* المباريات .
* الترويح والانتقال من موسم الى آخر.

– كنا قد بحثنا في المرحلة الاولى وهي التكوين والاعداد البدني

ونتابع اليوم في بقية مراحل الاعداد ………

2- مرحلة الاعداد للمباريات:

الغرض من مرحلة الاعداد والتكوين البدني هو اعداد اللاعب بدنياً حتى يمكنه أداء المهارات الفنية والتكتيكية وربطها معاً لتنفيذ نواحي اللعب المختلفه غير ان تلك المرحلة لاتكفي لاعداد اللاعب والفريق للاشتراك في المباريات الرسمية.

لذلك روعي في نهاية فترة الاعداد والتكوين الاهتمام بعض الشيء بالناحية الفنية والتكتيكية ثم زيادة التركيز عليها في مرحلة الاعداد للمباريات ,

مع الاهتمام بدراسة وتنفيذ الطريقة التي يلعب بها الفريق وترجمتها , ويمكن تقصير هذه المرحلة (2-3) اسابيع اذا كان الفريق منظماً ومكتمل اللاعبين ,

اما اذا كان الفريق ناقصاً وفي حاجة الى التدعيم ببعض اللاعبين الشبان والناشئين , او كانت طريقته في اللعب غير ناجحه او تحتاج الى تعديل ,

فإن الفترة التي تستغرقها هذه المرحلة تطول لتكوين 3 أو 4 أسابيع مع تجربة اللاعبين الجدد في مباريات ودية.

والغرض من مرحلة الاعداد للمباريات تنمية جميع المهارات والقدرات الفردية , واللعب الجماعي للفريق , لتنفيذ طرق اللعب وخططه ,

ويراعى تخفيف حمل التدريب في هذه المرحلة نسبياً , مع زيادة الاهتمام بالناحية النظرية وتطبيقها عملياً.

ولما كانت كل لعبة تحتاج الى تدريبات خاصة للاعداد البدني تناسب تحركات اللاعبين الى جانب الناحية الفني التكتيكية الخاصة باللعبة ,

لهذا فإن كرة القدم تحتاج الى اعداد خاص يتماشى مع احتياجات اللعب من حيث السرعة والتحمل و القوة والمهارة مع اختيار التدريبات المناسبة لتمنية هذه القدرات.

طريقة التدريب في مرحلة الاعداد للمباريات :

يراعى في مرحلة الاعداد للمباريات الاهتمام بتنميه السرعة والتحمل بصفة أساسية بجانب تدريبات المهارة والرشاقة والمرونة.

وتزيد عدد مرات الجري السريع (برنت) لمسافات من 80 الى 100 متر مع تقصير فترات الراحة قدر الامكان ,

والتنويع في تدريبات الجري , بحيث يجري اللاعب مع الدوران للخلف او للجانبين , اي نفس حركات الجري التي يؤديها اثناء المباراة ,

ويخفض في هذه المرحلة المجموع الاجمالي للمسافة التي يجريها اللاعب في مرانه.

وتؤدي المهارات الفردية والمركبة لاعداد اللاعب للاشتراك في المباريات مع استعمال الكرة او بدونها ,

ويراعى في هذه المرحلة الاهتمام بطريقة اللعب وتنفيذها في مباريات تدريبية ودية متعددة لتطبيقها وتنفيذ الخطط الفردية والجماعية للفريق ودراسة مدى صلاحيتها ,

ويهتم المدرب بأخذ اللاعبين للمراكز المناسبة

ويراعى خلال ذلك اعداد الفريق لمواجهة بعض الاحتمالات التي قد تحديث خلال موسم المباريات ,

كان يشترك الفريق في مبارتين متتاليتين في اسبوع واحد , وذلك بإشراك اللاعبين في مبارتين أو ثلاث مباريات متتالية في اسبوع واحد.

ويجب الاهتمام بالناحية البدنية خلال التدريبات الفنية والتكتيكية بان تؤدي اصعب المهارات الفنية خلال التدريبات المشتركة , او مع مواجهة خصم مدافع ,

أو وضع بعض الصعوبات التي تزيد من التدريب على أداء المهارة في الظروف المختلفة.

او تنفيذها بظروف منافسة

ويجب التأكيد في توضيح الخطط الفردية والجماعية في الناحيتين النظرية والعملية ,

مثل الضربات الركنية والضربات الحرة وضربات الجزاء ورميات التماس .

كذلك تنمية التعاون والترابط في تنفيذ الخطط الموضوعة بين الجناحين , وبين ساعدي الدفاع والهجوم , وبين ساعدي الدفاع وخط الظهر , وبين خط الظهر وحارس المرمى .

ويأتي في النهاية تنفيذ الفريق لطريقة اللعب كوحدة واحدة.

وفي تنفيذ الخطط الجماعية تختار مجموعة من الزملاء الذين يشتركون في تنفيذها في المباريات للتدريب عليها.

وفي نفس الوقت يختار الخصم المناسب من اللاعبين للتدريب على الناحية الدفاعية .

وعند التدريب على تنفيذ خطة هجومية معينة يختار الدفاع الذي يمثل الخصم , كيف يلعب الفريق بالخطة المطلوب التغلب عليها ,

مثال:

عند تنفيذ خطة هجومية مبنيه على السرعة والمفاجأة , يختار فريق يلعب مدافعوه بطريقة التقدم لمتابعة زملائهم المهاجمين و ولا يتاخرون كثيراً للخلف أمام مرماهم , ويلعب أمامهم المهاجمون المطلوب اعدادهم لتنفيذ الحطة التي توضع لمقابلة هذه الخطة الدفاعية .

3- مرحلة المباريات (أ)

يوضع برنامج المباريات عادة بحيث يلعب الفريق مباراة رسمية واحدة في الاسبوع , بإستثناء بعض الظروف القليلة التي تؤدي الى اشتراكه في مبارتين ,

هذه المباريات على درجات متفاوتة من حيث المستوى وقوة الفريق المقابل.

ويوضع البرنامج التدريبي في مرحلة المباريات لاعداد الفريق والوصول به الى المستوى الكامل ثم المحافظة عليه طوال المرحلة .

وتنقسم هذه المرحلة الى ثلاثة أقسام:

أ ) مباريات الدور الاول , وقد يتخللها بعض المباريات التمهيدية للكأس او بعض المباريات الدولية ومدتها 4 شهور .

ب) فترة الراحة بين الدورين وهي بين اسبوعين وثلاثة اسابيع .

ج) مباريات الدور الثاني وتتخللها المباريات النهائية للكأس او بعض المباريات الدولية ومدتها 4 شهور .

والغرض الاساسي من تدريبات هذه المرحلة هو التأكيد على اكتمال مستوى اللاعبين الفني والبدني وبلوغهم قمة التأهييل للاشتراك في المباريات الرسمية والمحافظة على هذه القمة ,

وبذلك تكون هذه المرحلة استمراراً لاعداد اللاعب البدني والفني وتأهيله للاشتراك في المباريات على المدى الطويل .

وفي بداية هذه المرحلة يقوم المدرب بتقييم مستوى اللاعبين ليقدر مدى قوتهم وحمل التدريب اللازم للمحافظة على قدراتهم وماوصلوا اليه من لياقة بدنية وفنية .

ومقدار التدرب في هذه المرحلة أقل عادة منه في النصف الثاني من مرحلة الاعداد والتكوين البدني ومرحلة الاعداد للمباريات ,

أما عدد مرات التدريب الاسبوعية فثابت في هذه المرحلة (4-5 مرات ) بالنسبة لفريق الدرجة الاولى .

ويراعى ان حمل التدرب وقوته نسبياً في الدور الاول للمباريات عنه في الدور الثاني , ويخطئ بعض المدربين عند وضع برنامج التدريب في هذه المرحلة بزيادة زمن التدريب الواحد (ساعتين ونصف الى ثلاثة ساعات )

ظناً منهم أن هذا يزيد من لياقة ومقدرة اللاعبين , مع ان هذا قد يؤثر تأثيراً عكسياً مباشراً او غير مباشر على درجة تحمل اللاعب .

وقد يكون سبباً في اجهاده فيضطر المدرب الى اعطاء اللاعب فترة من الراحة لعلاجه , ويكون ذلك سبباً في انخفاض المستوى خصوصاً في لياقته البدنية والفنية ,

وبالتالي انخفاض مستوى الفريق و ويجب اختيار كمية وحمل التدريب بحيث تتناسب مع درجات التحمل والقدرات الفردية للاعبين.

– وقد أثبتت التجارب العملية والابحاث العلمية ان أحسن وسيلة لأداء البرنامج التدريبي بنجاح وخاصة في هذه المرحلة هي زيادة عدد مرات التدريبة الاسبوعية مع تخفيف كمية الحمل وقوته , ان هذا افضل واسلم من تخفيض عدد مرات التدريب مع زيادة كميته وقوته .

4- مرحلة الترويح والانتقال :

كرة القدم من الالعاب المجهدة التي تؤثر على اللاعب وترهقه بدنياً ونفسياً بسبب الاشتراك المستمر في المباريات والتدريبات خلال الموسم الطويل . ويظهر هذا التأثير واضحاً في أواخر الموسم , حين يصيب اللاعب الملل من التدريب ومتابعة المباريات , حتى انه يعبر عن هذه الفترة بـ (غثيان الكرة ) .

والغرض من مرحلة الانتقال هو الترويح عن اللاعب ونقله من مرحلة الشعور بالملل الى مرحلة يشعر فيها بالمرح , حتى يقبل الموسم الرياضي التالي مستعداً تماما لاستعداد .
وتمتد هذه المرحلة بين 4 و 6 أسابيع تقل المدرة في فرق المحترفين وتزيد تدريجياً في فرق الدرجة الاولى ثم الثانية والناشئين.

– وتبدأ المرحلة بإنتهاء مباريات الموسم , وتنتهي عند ابتداء التكوين والاعداد البدني للموسم التالي.

إجراءات تتم خلال مرحلة الانتقال :

* يجرى فحص طبي شامل على جميع اللاعبين في بداية المرحلة , ثم يجري العلاج اللازم من النواحي الطبية والغذائية والترويحية والعمليات الجراحية اللازمة ,

وتعالج الاصابات التي حدثت خلال الموسم .

* تناقش جميع الاخطاء الادارية والفنية التي حدثت خلال الموسم بصراحة كاملة , مع استخدام النقد البناء الهادف , على ان يتقبله اللاعبون بطريقة صحيحة.

* تعد الخطة الفنية والادارية للموسم التالي بحيث تكون متدرجة ومناسبة لمستوى الفريق ولاظهاره بالمظهر اللائق.

تم تحصيل هذه المعلومات من – كتاب كرة القدم تدريب وخطط – بكتابة عبدالمجيد نعمان ومحمد عبده صالح الوحش

– الكابتن سومر البدي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق