في الواجهة

ارشيف فساد سري … قضية النائب السابق بهاء الدين طليبة الثقيلة جدا

سفيان .ع

في سنة 2018 فجرت معظم المواقع الإخبارية فضيحة النائب الافلاني القابع بسجن الحراش ، بهاء الدين طليبة ، و فضيحة مشروع بناء 39 مخزن حبوب عملاق التي أستنزفت آلاف الملايير من خزينة الدولة من دون أن تتجسد على أرض الواقع كانت مفاجآت جديدة داخل الديوان المهني الجزائري للحبوب تكشف حجم التسيب في معالجة ومتابعة أوجه صرف المال العام إلى جانب طرق تسيير الصفقات العمومية وما يشوبها من فضائح جعلت من مشروع بناء 30 مخزنا معدنيا و9 مخازن إسمنتية بمثابة فضيحة كبرى، ليتجدد الحديث عن القضية ومعها تجاوزات إستيراد مادة القمح من فرنسا ، و الصفقة التي أسندها ديوان الحبوب لمجمع من مكتبي دراسات وهما مكتب الدراسات سيتو الكائن مقره الرئيسي في ورڤلة ومقره الثانوي في عنابة ومكتب الدراسات يخلف في قسنطينة، و مكتب الدراسات الأول مملوك لرجل الأعمال والبرلماني السابق المثير للجدل بهاء الدين طليبة والذي فاز مجمع سيتو بالصفقة التي قدرت قيمتها في ذلك الوقت بـ 20 مليار سنتيم فيما قدرت قيمة إنجاز المخازن التسعة بأكثر من 140 مليون دولار بالعملة الصعبة وثلث تلك القيمة بالدينار الجزائري أي ما يعادل 713 مليار سنتيم، فهل ستتحرك العدالة في هذه القضية بحكم أن معظم وسائل الإعلام تداولتها سابقا وهل سيجر ، طليبة ، مسؤولين من النظام البوتفليقي في الفضيحة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق