ولايات ومراسلون

ادرار على صفيح اسخن … من سخونة الطقس

في بيانا لها صادر نهار كشفت السلطات الولائية عبر ديوانها عن عدد الموظفين العاملين عبر المجمعات الغازية الثلاث للولاية مدعية ان ما تتداوله منصات التواصل الاجتماعي مجرد بطلانا وزور ، وان معظم الموظفين من داخل الولاية ، بل ان مايتم نشره على وسائط التواصل هدفه شيطنة الوضع وتأزيمه ، هذا وقد شهدت ولاية ادرار غلق لمداخل المجمعات الغازية الثلاثة ( سالي ، واد الزين ، بارودة) من طرف شباب لفظتهم امواج البطالة و رفضت انتشالهم السلطات المحلية ، في حين يعرف الجنوب تفاضلية في التوظيف على حساب ابنائه خاصة حاملي الشهادات الجامعية ، اين بررت السلطات الولائية موقفها بتشكيل لجنة بالمجلس الشعبي الولائي لولاية ادرار لمتابعة القضية رفقة مفتش التشغيل الذي يخلف مؤقتا تسيير مديرية التشغيل التي اوقف مديرها بعد تصاعد امواج الاحتجاجات وفشله في احتوائها مع شبهات فساد طالته.

ورغم كل ما تشهده ولاية ادرار من ارتفاع كبير في درجة الحرارة لم يثني عامل الطقس من عزيمة شبابها عن المطالبة بحقوقهم المشروعة في ظاهرة احتجاجية عمت مختلف القطاعات على مستوى الولاية منذ زيارة مدراء حملة الرئيس المرشح المنسحب تحت الضغط ، والتي فجرت هاته المنطقة الهادئة من ربوع هذا الوطن المفدى . فهل سيصدق ابناء ادرار وعود السلطات وسوناطراك التي اغرتهم ب 129 منصب ام هل سيعتبرون الارقام الواردة في بيان الديوان باراسيتامول منتهي الصلاحية !!
مولاي القائمي

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق