الجزائر من الداخل

احتفالات صاخبة بعد دخول أويحي السجن

العربي سفيان

إعتبر ، الجزائريون الذي خرجوا ليلة أمس للإحتفال بساحة أودان  بعد إيداع الوزير الأول السابق ، أحمد أويحي ، سجن الحراش أن الجزائر إستقلت ثانية الأولى من الإستعمار الغاشم و الثانية من عصابة مغتصبة لثروات البلاد

نزلت أمس العشرات من العجائز ، شباب و أطفال إلى أخر متتصف الليل بساحة أودان يهتفون و فرحون بعودة القضاء لسكته و تحرير البلاد بإيداع اخطر رجالات العصابة سجن الحراش ، عجائز دعوا أن يخلد هذا الأخير في سجن الحراش ويتعاقب

و أمام سجن الحراش  كان الجزائريين في الموعد ينتظرون حضور ، أويحي ، طيلة ساعات من أجل تأكيد على  عقابه،  في حين رفع المتظاهرون شعارات قوية مطالبين القضاء بمحاكمته محاكمة عادلة ، و كانت السخرية أيضا سيدة الموقف حيث حضرت قارورات الياغورت التي منع ، أويحي ، سابقا الزوالية من إقتنائها  ، و نظم المحتجون  محاكمة إفتراضية لرموز النظام و كل الوجوه التي  أثيرت حولها شبهات الفساد هم خليط من رجال السياسة و المال

وسيط تداول
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق