رياضةفيديو

إيليود كيبتشوجي أول رياضي في التاريخ يكمل سباق ماراثون فيينا في أقل من ساعتين.

قارن المهمة قبل انطلاق السباق بالصعود إلى سطح القمر

 حقق العداء الكيني إيليود كيبتشوجي البطل الأولمبي وحامل الرقم القياسي العالمي في سباق الماراثون إنجازًا تاريخيا فى ألعاب القوى  وذلك بعد أن قطع في 12 أكتوبر الماضي، وللمرة الأولى في تاريخ البشرية، مسافة ماراثون فيينا في أقل من ساعتين

وأوضح تقرير قناة الغد أنه رغم ذلك لم يعترف الاتحاد الدولي لألعاب القوى بالإنجاز رسميًا لأنه تحقق في مسابقة مفتوحة، كما حدث تناوب في مشاركة بقية العدائين..

وتابع التقرير أكمل البطل الأولمبي مسار السباق خلال ساعة واحدة و 59.40 دقيقة، وسجل متوسط 2.50 دقيقة في كل كيلومتر ووصل إلى خط المنتصف بعد 59.35 دقيقة .

وأشار التقرير أن كيبتشوجي قارن إنجازه بالصعود إلى سطح القمر، وقال إنه حقق أكبر إنجاز رياضي منذ عام 1954، عندما كسر روجر بانيستر حاجز 4 دقائق في سباق الميل، إنه شعور جيد  وأضاف “كسرت حاجز الساعتين لألهم الناس ولأظهر للعالم أنه لا توجد حدود لأي شخص” وتابع “يمكنني القول إنني منهك بعد أن ركضت كثيرا.. هذا يعني الكثير لكينيا”. شركة إنيوس البريطانية للكيماويات نظمت السباق تحت شعار تحدي 1.59 وكانت هذه المحاولة الثانية ليكسر العداء الكيني حاجز الساعتين بعد أن أهدر الفرصة الأولى بفارق 26 ثانية في مونزا قبل عامين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق