مجتمع

إنذار متأخر من خبراء طبيين بمراقبة أعشاب ابن الشنفرى

 

أكد خبير طبي من قطاع الصحة بولاية سيدي بلعباس على ضرورة وضع لجنة خاصة رفيعة المستوى لمراقبة أعشاب ابن الشنفرى التي تعود ملكيتها إلى  الراقي المشهور والمعروف عند العامة باسم ”الشيخ ابن شنفرة” ملك قناة الفجر التي أغلق مقرها في سيدي بلعباس .

وقد صرح الخبير الطبي ( ب.م ) للجزائرية للأخبار قائلا:”يجب وضع حد لكل هذه التجاوزات  غير الإنسانية و غير القانونية التي أصبحنا نسجلها يوميا بخصوص أعشاب ابن الشنفرى المتوفرة عبر أرجاء الوطن ”

وأكمل قائلا : ” ابن الشنفرى استعمل نفوذه من أجل بيع هذه الأعشاب ، بمعرفته وزراء سابقين ومدراء في عهدة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة ، ودليل أنه أكثر من 5 مرات أغلقت له مصالح السلطات المحلية مركز الرقية وعاد لفتحه من جديد ، ولو لا تفطن الوالي السابق  طاهر حشاني الذي أغلق المركز نهائيا بسبب شكاوي الكثيرة ، لكان المركز حاليا مفتوح ويمارس في أعمال غير إنسانية ”

وقد علم موقع الجزائرية للأخبار أن  نشاط سياسي يحضر في قائمة طويلة تضم خبراء طبيين وأعضاء من المجتمع المدني وجمعيات مختصة في الإنتاج والاستهلاك من سيدي بلعباس ،يطالبون فيها السلطات المحلية بحضر أعشاب ابن الشنفرى  من سيدي بلعباس وعدم بيعها .

سمية بن هادي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق