أحوال عربية

إنتفاضة الحجارة الكبرى عنوان للجمعة ال 36 للتضامن مع الشعب الفلسطيني

دعت الهيئة الوطنية لمسيرة العودة قبل أيام الجماهير الفلسطينية خاصة والعربية والعالمية عامة إلى المشاركة في مسيرات العودة وكسر الحصار على غزة ، مؤكدة بأن فلسطين في يوم التضامن العالمي الذي إنبثق عن تقسيمها بعدما أقرته الوم أ فإنها ستبقى قبلة العالم وجميع حركات التحرر وستعود حرة من النهر إلى البحر . وبالفعل قد شهد شرق قطاع غزة توجه الفلسطينين إليه من كل صوب مطالبين العالم بترجمة هذا اليوم إلى أفعال وإجراءات عملية لكسر حصار الظالم وإنهاء الإحتلال على أرضها ، داعيين لإستفاقة الضمير العالمي إزاء قضيتهم العادلة ، وبهذا الشأن أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس “خليل الحية” بأن العالم اليوم في حالة إختبار إما أن ينحاز لحقوق شعبنا أو يكون يوم التضامن العالمي بلا جدوى وأضاف مصرحاً :” يجب على العالم أجمع أن يلزم العدو الغاشم بالقوانين الدولية و يلزمه الحقوق والقيم ، نحن هما من أجل إنتزاع حقوقنا كاملة و هذا أمر لا رجعة فيه … “..
وبالعودة للهيئة فقد أكدت بأنها ماضية في مسيرات العودة وكسر الحصار بأدواتها السلمية حتى تحقيق الأهداف التي إنطلقت من أجلها . وقد سجلت مظاهرات هذه الجمعة لغاية الآن إصابة 13 برصاص الإحتلال وإختناق العديد من الشباب الآخرين بعدما أطلق العدو الرصاص الحي والقنابل فيما قابلهم المتظاهرون بإشعال إطارات مطاطية بمنطقة ملكة وشرق خان يونس .
ومن جهة أخرى أحيت بعض السفارات الفلسطينية هذا اليوم في العديد من دول العالم كالسفارة الفلسطينية بزيمبابوي وتركيا فيما أعلن الرئيس الفخري للبرلمان الفيدرالي البلجيكي أيضا تضامنه هو والبرلمان المالي أيضا وكذالك دولة البحرين ، ونظمت المؤسسات الفلسطينية بأوغوس في الدنمارك وقفات إحتجاجية لنصرة غزة …….
لمياء خوالفية