الجزائر من الداخل

إتهامات خطيرة توجه لبن غبريت من تنسيقية المساعدين والمشرفين التربويين

العربي سفيان 

إلتحقت ،  التنسيقية الوطنية للمساعدين والمشرفين التربويين بتكتل النقابات الذي قرر الدخول في إضراب وطني يومي 21 و 22 جانفي المقبل، معتبرة أن  الوزرة نقضت بعهودها وأخلفت وراحت تقضي كل المشاكل والعراقيل بالمعالجة الإرتجالية والعرجاء

وإتهمت التنسيقية في بيان شديد اللهجة تحصلت ” الجزائرية للأخبار” نسخة منه أن وزيرة التربية، نورية بن غبريت، غير جادة ولا صادقة وتنتهج سياسة التسويف والهروب إلى الأمام ، وقال الغاضبون أن زمن المهادنة والمهادئة ولى من غير رجعة

 وإتخذ أعضاء التنسيقية المساعدين والمشرفين التربويين قرار جادا بمساندة التكتل النقابي ودعمه والدخول معهم في الوقفات الإحتجاجية المبرمجة 
خلص الحاضرون بالإجماع إلى واجب المحافظة على المكتسبات التي لا رجعة فيها ولا تنازل عنها بأي شكل من الأشكال، وقالت ان يومين من الإضراب لن يردع وزيرة التربية ويعتبر إلا رسالة تحذيرية لما هو أت من أجل أن تحتكم لجادة الصواب وتغليب المصلحة التلميذ بتلبية مطالب التنسيقية

بعد منح وزارة التربية الوطنية الوقت الكافي للإلتزام بتعهداتها إتجاه كل النقابات والتكتلات  قرر هؤلاء التكاتف و تلغيم قطاع التربية بتوجيه رسالة تحذرية بإضراب يومين  ، وبعدما  تقرر العودة القوية للإعتصامات الميدانية الوطنية في القريب العاجل إلى غاية تحقيق كل المطالب المرفوعة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق