في الواجهة

أول ضربة لبرلمان ما بعد الانقلاب على بوحجة

هـ آيت جودي
ــــــــــــــــ
خرج أول حزب سياسي يملك تمثيلا في المجلس الشعبي الوطني من البرلمان جزئيا ، بقرار تجميد انشطة نواب حزب جبهة القوى الاشتراكية ، فقد قرر حزب جبهة القوى الاشتراكية رسميا تجميد أنشطة نوابه داخل الهيئات البرلمانية بغرفتيه الاولى و الثانية
وجاء هذا عقب الصراع القائم في قبة البرلمان بين الرئيس المخلوع سعيد بوحجة ونواب الأغلبية المتمثلة في الأفلان والارندي، وحسب بيان لحزب الأفافاس المتمخض عن اشغال دورة المنتخبين المحليين بزرالدة، فإن اقدام حزب معارض في الجزائر منع نوابه من الدخول الى المجلس الشعبي الوطني، مع السماح لهم القيام بخرجات ميدانية إلى مختلف الولايات لملاقاة المواطنين والاستماع إلى انشغالاتهم،و الوقوف إلى جانب الحقوقيين والمناضلين، والنقابيين الذين يتعرضون يوميا إلى المضايقات والمتابعات القضائية.