في الواجهة

أول تعليق من بن فليس على قرار ترشح بوتفليقة

ليلى بلدي

اعتبر حزب طلائع الحريات ترشح الرئيس بوتفليقة لولاية خامسة استمرارا لـ ما اعتبره خرقا للدستور بدأ في عام 2008 عبر فتح العهدات الرئاسية ، وما أعقبه قائلا .. ” نحن أمام تمرير بالقوة مثل ذلك التمرير الذي مكن في سنة 2008 من كسر حاجز تحديد العهدات الرئاسية وجعل من العهدة الثالثة، عهدة زائدة كما كانت العهدة الرابعة وكما ستكون، لا محالة، العهدة الخامسة المعلن عنها” .

ندد حزب علي بن فليس بقرار ترشيح الرئيس بوتفليقة لولاية انتخابية جديدة معتبرا الترشح قرارا غير مسؤول من السلطة القائمة وقال حزب طلائع الحريات في بيان له اعقب صدور قرار ترشح الرئيس ” السلطة السياسية اتخذت قرارا غير مسؤول من شأنه إغراق البلد أكثر فأكثر في الأزمة السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي تنخره” .

واعتبر علي بن فليس في بيان حزبه أن الأمر يتعلق بعملية ” تحويل للإرادة الشعبية وانتهاك خطير للدستور من خلال تقديم مرشح في وضع صحي يتنافى وأعباء منصب رئيس الجمهورية”.

وأوضح حزب بن فليس: “العهدة الخامسة تعني الجمود والركود وستستمر قوات غير دستورية في تسيير شؤون الدولة من خلال انتحال الوظائف والصلاحيات الرئاسية والتصرف والنطق باسم رئيس الجمهورية. وإن أولئك الذين اتخذوا هذا القرار لا يهتمون إلا بمصالحهم وامتيازاتهم، إنهم يخاطرون باستقرار وأمن البلاد بإنكارهم للتطلعات المشروعة للأغلبية الساحقة للجزائريين في التغيير”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق