ولايات ومراسلون

أوامر صارمة من عقيد الدرك الوطني بولاية سيدي بلعباس

 

فور تلقي الاخطار الأول بوجود عملية اخلال اجرامي  بالأمن في  منطقة  سيدي بعقوب، أمر قائد المجموعة الولائية للدرك الوطني  بالتصدي للمجموعة  وتوقيف كل عناصر ها وتقديدمهو للعدالة  تنفيذا  للتعلميات المتعلقة بمحاربة اشكال الجريمة الجديدة .

وقد    وضعت الفرقة الاقليمية للدرك الوطني لبلدية سيدي خالد ، حدا لنشاط عصابة أشرار خطيرة متكون من ستة اشخاص تتراوح اعمارهم بين 25 و 40 سنة ، حاولت زرع الرعب في أوساط المواطنين عن طريق الإعتداء وسط الاحياء بلدية سيدي يعقوب ولاية سيدي بلعباس ، مصالح الدرك الوطني تمكنت من تفكيك أفراد العصابة فور تلقيها شكوى من أحد الضحايا ، تفيد بحرق منزل الضحية و على إثر ذلك تم تسطير خطة لتحديد هوية الفاعلين ، تمكنوا من تحديد هويتهم و من ثم تم توقيفهم ، بالإضافة إلى حجز أسلحة بيضاء من الحجم الكبير سيوف و عصي كانت تستعمل في الاعتداء على المواطنين ، وبعد إستكمال الإجراءات القانونية تم تقديم الفاعلين أمام العدالة ، اين صدر في حقهم امر بالايداع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق