جواسيس

أمين عام ولاية سابق أقوى من ” المخابرات “

عبد الحي بوشريط
ـــــــــ
شغل موظف ومسؤول حالي مهم في وزارة الداخلية منصب أمين عام ولاية قريبة من العاصمة، الرجل الذي شغل منصب أمين عام الولاية سابقا ثم حصل على ترقية بعدها حمل لقب ” المخابرات ” لأنه كان ينبئ زملائه الأمناء العامين وبعض ولاة الجمهورية من أصدقائه على بعض تفاصيل القرارات المهمة جدا التي تتخذ على أعلى مستوى والسبب هو وجود احد اقاربه في منصب مهم جدا وحساس رغم أنه ليس من أصحاب القرار ، حتى ان الأمين العام السابق قال ذات مرة الأخبار الموجودة عندي ليست موجودة حتى لدى الوزراء ، و كان يتلقى عشرات المكالمات الهاتفية من زملائه في الداخلية قبل أي حركة في سلك الولاة أو الأمناء العامين أو حتى رؤساء الدوائر، ويجيب صاحبنا السائلين بدقة عن المناصب التي ستمسها الحركة والأشخاص المعنيين بها .