أحوال عربية

أمريكا لا يمكنها البقاء في سوريا حسب جنرال أمريكي

غسان سلامة درويش وكالات
—-
اعترف جنرال أمريكي أن وجود القوات الأمريكية الموجودة غير شرعي، و أشار إلى أن التواجد الأمريكي في سوريا يتم خارج اطار القانون الدولي ، و لهذا فإن الوجود الأمريكي في سوريا لا يمكنه أن يمتد إلا في حال تغيير النظام وهو الاحتمال المستبعد الآن .
قال رئيس قيادة العمليات الخاصة في الجيش الأمريكي، الجنرال ريموند توماس، إن التواجد العسكري الروسي في سوريا بدعمٍ من نظام بشار الأسد، يمنح موسكو نفوذًا قد يصل إلى حد القدرة على طرد القوات الأمريكية.
جاءت تصريحات الجنرال الأمريكي خلال جلسة حوارية، الجمعة، عقدت على هامش مؤتمر “أسبين” الأمني بولاية كولورادو، ونقلت وقائعها مجلة “نيوزويك” الأمريكية.
وقال الجنرال “توماس″ إنه “رغم تشابه الهدف من تواجد قوات أمريكية و قوات روسية في سوريا، وهو محاربة تنظيم داعش الإرهابي، إلا أن التواجد الأمريكي مهددٌ بتنامي النفوذ الروسي المدعوم من نظام الأسد”.
وأضاف أن “دعم نظام الأسد لروسيا يجعلها محصنة من القوانين الدولية”.
وأوضح توماس أن “القانون الدولي يمكن أن يمنع الولايات المتحدة من البقاء لفترة طويلة المدى في سوريا، لتدخلها غير الشرعي بحسب المواثيق الدولية، على عكس الوجود الروسي”.
وبينما تدعم روسيا الأسد في سوريا، تتعاون واشنطن مع “ب ي د” و “ي ب ك” الإرهابيين، في محاربة تنظيم “داعش” الإرهابي.
وتعيش سوريا منذ عام 2011 حالة حرب آهلية مدمرة، سقط ضحيتها مئات الآلاف، بعد رفض الأسد الاستجابة للمطالب الشعبية بالتنحي، وتدخل منظمات إرهابية وطائفية أجنبية فيها، قبل بدء التدخل العسكري الروسي عام 2015، وتوجه واشنطن لإرسال قوات إليها نهاية عام 2016.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق