أحوال عربية

أمريكا لا تسعى لاستبدال الرئيس الفلسطيني

منقول

الولايات المتحدة لا ترغب في استبدال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، ولا في تغييره وهذا حسب المبعوث الأميركي الخاص للمنطقة، جيسون غرينبلات، الذي قال إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، لم يقرر موعد الكشف عن الشق السياسي من خطته للسلام في المنطقة، “قبل أو بعد الانتخابات الإسرائيليّة” أو بعد تشكيل الحكومة الإسرائيلية المقبلة.

وكان جاريد كوشنر كبير مستشاري ترامب أجرى جولة في المنطقة العربية نهاية تموز\ يوليو الماضي، دون أن تسفر عن تحديد موعدٍ لإطلاق الشقّ السياسي من الخطة الأمريكية.

وادّعى غرينبلات في تصريحات لشبكة “بلومبيرغ” فجر اليوم الثلاثاء، أن واشنطن لا تسعى إلى استبدال الرئيس محمود عباس، قائلاً: “لا نتطلّع إلى تغيير النظام، الرئيس عباس هو زعيم الفلسطينيين، ونأمل أن يكون قادراً على القدم لطاولة (المفاوضات) .. وأن تكون لدينا مشاركة مستمرّة، أو إعادة المشاركة (بين الولايات المتحدة والسلطة الفلسطينيّة في نهاية المطاف”.

ولفت إلى أن ترامب يقرر “قريباً” إن كان سيعلن عن الشق السياسي من “صفقة القرن” قبل الانتخابات الإسرائيليّة أو بعدها أو حتى بعد تشكيل الحكومة المقبلة.

وكانت “رويترز” نقلت عن مسؤول بالإدارة الأميركية الشهر الماضي، أن زيارة كوشنر تأتي بهدف وضع اللمسات الأخيرة على تفاصيل خطته الاقتصادية المقترحة للتسوية والتي تنص على ضخ نحو 50 مليار دولار، للضفة والأردن ومصر ولبنان.

وأضاف المسؤول أن الهدف من هذه الجولة “مواصلة الزخم الذي تولد في الورشة الاقتصادية في البحرين ووضع اللمسات الأخيرة على الجزء الاقتصادي من الخطة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق