أحوال عربية

أمراء سعوديون يبحثون مستقبل الحكم في السعودية في غياب محمد بن سلمان

BBC
ــــــــــ

ركزت صحيفة الإندبندنت، في تقرير نشر على موقعها الإلكتروني، على الأخبار التي تشير إلى أن مستقبل وجود ولي عهد السعودية محمد بن سلمان في موقعه بات محل نقاش على اعلى مستوى في المملكة بشكل خاص بعد عودة الأمير احمد بن عبد العزيز الى العاصمة الرياض.
وقالت الصحفية بل ترو، مراسلة الأنديبندنت بمنطقة الشرق الأوسط، في تقريرها حول عودة الأمير احمد بن عبد العزيز آل سعود شقيق الملك سلمان إلى السعودية إن الأمور تتطور في اتجاه بحث مستقبل السعودية .
وتنقل ترو عن مصادر قولها إن الأمير الذي كان يقيم بشكل مؤقت في لندن عاد بصورة مفاجئة إلى الرياض ليقوم بمباحثات على مستوى رفيع في المملكة بسبب أزمة مقتل خاشقي والضغوط التي يواجهها ولي العهد.
وتضيف ترو أن الأمير أحمد الذي وصفته بالقوي سيقوم بمباحثات داخل العائلة المالكة ربما تتعلق بملف انتقال ولاية العهد على وجه الخصوص حيث يرى أعضاء العائلة الحاكمة الغاضبين من ابن سلمان أن الأمير أحمد هو أفضل مرشح محتمل لولاية العهد.
وتؤكد ترو أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومسؤولون أخرون يشكون في أن ولي العهد السعودي البالغ من العمر 33 عاما والحاكم الفعلي للبلاد متورط في اغتيال خاشقجي، وتشير إلى أن قادة غربيين آخرين قدموا فيما يبدو ضمانات أمنية للأمير أحمد لكي يعود للرياض.
وتضيف ترو أن مصادر مقربة من العائلة المالكة أشارت إلى أن الأمير أحمد الشقيق الوحيد الحي للملك سلمان التقى أخويه من الأب الأمير مقرن، والامير طلال في منزل العائلة في الرياض.
وتنقل ترو عن أمير من العائلة المالكة في السعودية من جناح معارض لولي العهد قوله إن العائلة ستجتمع خلال الأيام المقبلة لمناقشة الوضع السياسي ومستقبل المملكة.
وتضيف ترو أن الأمير، الذي لم تقل اسمه، رجح أن العائلة قد تقرر إعادة سلطات مجلس البيعة الذي كان مسؤولا عن اختيار ولي العهد السعودي حتى نزعت سلطاته عام 2012 قبيل اختيار سلمان وليا للعهد في فترة حكم الملك السابق عبد الله.