الجزائر من الداخلالصحافة الجديدة

أصحاب الصفحات الزرقاء في عين الإعصار

سفيان .ع

تواترت، أنباء أمنية عن فتح تحقيق أمني موسع يخص بعض صفحات الفايسبوك على أساس أنها تروج للتفرقة بين الجزائريين ، ونشر ملفات فساد خاصة بالمسؤولين ، في حين أكدت مصادر أمنية عن إعتقال أحد مسيري أكبر الصفحات في الجزائر ويتم حاليا التحقيق معه و تقديمه لوكيل الجمهورية في وقت لاحق

وحسب المعلومات التي بحوزتنا، فإن أغلب مسيري هذه الصفحات، إستهدفوا شخصيات بعينها مستغلين بذلك الحراك الشعبي، إما في إطار تصفية حسابات شخصية إنتقامية، أو في سياق تصفيات سياسية

ومن شأن التحقيقات القضائية، الكشف عن أدق التفاصيل عمن وراء هذه الصفحات، علما أن مواقع التواصل الأجتماعي أصبحت تعج بمثل هذه الصفحات المجهولة، بعد ما تحول الفايسبوك لدى البعض إلى إحدى الوسائل التكنولوجية، لصناعة أخبار كاذبة، والمساس بحرمة الناس وتلفيق إتهامات مجانية وصلت إلى حد المس بحياة الأشخاص.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق