رياضة

أزمة في المنتخب الوطني وبلماضي يبحث عن لاعب جديد

رابح رضوان
الناخب الوطني جمال بلماضي، بات مجبرا على البحث عن بديل لـ يوسف عطال يمكنه الاعتماد عليه في المواعيد الرسمية القادمة، بداية بمباراة شهر مارس المقبل، التي يراهن عليها كثيرا مدرب الخضر، أين سيدشن رفقاء محرز التصفيات المؤهلة لمونديال قطر 2022، بعد التعرف على منافسيهم خلال عملية القرعة التي ستجرى يوم 21 جانفي المقبل بالعاصمة المصرية القاهرة.
و ادخلت يوسف عطال مدرب الفريق الوطني جمال بلماضي في أزمة بحث عن بديل جاهل خاصة و أن يوسف عطال أنهى رسميا الموسم قبل الأوان، بعد أن أجرى أمس، عملية جراحية مستعجلة على مستوى الركبة بإحدى العيادات المختصة بمدينة ليون الفرنسية، بعد تعرضه لإصابة على مستوى غضروف الركبة اليمنى، لكن فترة ابتعاده عن الميادين فاقت التوقعات الأولية، بعد أن اتضح بأن إصابة مدافع الخضر أخطر مما أظهرته الكشوفات الأولى التي أجراها، حيث ستمتد فترة غيابه من أربعة إلى خمسة أشهر، وهو ما وصفه مدرب نادي نيس في تصريحاته الأخيرة بالضربة الموجعة.
ومن حسن حظ بلماضي، أن المنتخب سيخوض مباراة واحدة في تصفيات المونديال، على اعتبار أن الجولة الثانية مبرمجة شهر جوان القادم، وهو الموعد الذي قد يشهد عودة عطال، حيث سيكون كل شيء متوقفا على طريقة العلاج وإعادة التأهيل التي سيتبعها مدافع الخضر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق