دراسات و تحقيقاتمجتمع

آخر الأبحاث العلمية .. فيروس كورونا بات أكثر قدرة على الانتشار و أقل قدرة على المرض

د محمد ابراهيم بسيوني

‏تم نشر هذه الورقة العلمية التي لاقت قبول دولي. ان فيروس الكوفيد ١٩ تحول جينيا واصبح اكثر قابلية للعدوى وقد يفسر هذا كثرة الحالات في العالم هذه الايام.

لكن الخبر الجيد هنا، صحيح انه اصبح اكثر قابلية للعدوى، لكنه اصبح اقل قدرة علي المرض.

 

 

حدث تغيير او طفرة في السنبلة البروتينية جعل الفايروس اكثر قابلية للعدوى ( ينتشر بسرعة) وهو ما يعزز احتمالية حدوث موجة ثانية، لكن هذا التغيير والطفرة لا يجعله خطير جدا. هذا مهم جدا لتطوير اللقاحات وتم اخذه بعين الاعتبار.

 

‏الفيروسات تتحول وتتغير باستمرار، وهذا التغيير للفيروس متوقع. مثلا فيروس الانفلونزا يتغير شهريا من ٦ الى ١٢ مرة وهذا ما يجعلنا نأخذ اللقاح سنويا. الكوفيد ١٩ لحسن الحظ تغييره بطيء جدا مقارنة بفيروس الانفلونزا.

هذه الدراسة شاملة ودقيقة وتم استخدام قاعدة البيانات الدولية للتسلسل الجيني للفيروس، وايضا تدعم ملاحظات اخرى ان ال SARS-COVID-2 هو الشكل الاساسي لفيروس كورونا المسبب للوباء.

على ما يبدوا ان هذا المتغير الجيني يجعل السنابل البروتينية (مفتاح دخول الفايروس للخلية) اكثر استقرار مما يجعله اكبر قابلية للعدوى. هذه الدراسة تم اجرائها في المختبرات وتم تطويرها بنظام صناعي معقد.

 

‏في حين ان النماذج في المختبرات مهمة جدا، لكن الاهم ما يحدث في البشر.

‏تم تحليل اكثر من ٣٠ الف جينوم في بريطانيا وجدوا ان هذا التحول الجيني يزيد من انتقال المرض بين الناس لكنه اقل بكثير منه لو قارناه في المختبرات، وبشكل مطمئن لا يروا تغيرا في شدته.

 

https://www.cogconsortium.uk/news/commentary-cog-uk-report-9-25th-june-2020/

 

د. محمد ابراهيم بسيوني

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق
إغلاق